Wednesday, July 26, 2017

صوت الارنب




صوت الارنب


الأرنب هو حيوان مكسو بالفرو الناعم السميك الذي يعطيك شكلاً جذاباً وذيله قصير مغطى بالزغب، وهو من فصيلة الثديّات ويتميز شكله بالأذنين الطويلتين ويدل شكل الأذنين على قوة حاسة السمع عند الأرانب

تختلف الأرانب عن بعضها في اللون الخاص بالفرو فمنهم المنقط ومنهم عليه بُقع ملونة ومنهم لونه رمادي كامل أو أبيض أو أسود وغيره من الألوان ويتكون هيكل الأرنب من الخلف على قائمين أقوى وأطول من القائمين الامامين وهذا يساعد الأرنب على الوثب لمسافات حيث يقفز بسرعة تصل لـ30 كيلو متر في الساعة في حالة المطاردات والشعور بالخطر

 

صوت الارنب


يستخدم الأرنب صوته في حالات مُتباعدة للتواصل مع باقي المجموعة أو لتنبيه الجميع في حالات الخطر ويسمى صوت الارنب الضغيب

معلومات عن الأرنب


 دائماً ما يُضرب بالأرانب المثل في الولادة وذلك بسبب ان الأرانب فترة حملها قصيرة فهي لا تتخطى شهر إلى في بعض الحالات حيث تكون الفترة من بين 28 : 34 يوماً فقط وتلد الأرنبة في كل مرة صغار بأعداد كبيرة بالمتوسط من بين 3 : 12 أرنب صغير ولكن هذا العدد قد يزيد ويصل لأكثر من عشرين أرنب في بعض الحالات وهذا سبب استخدام الأرنب في الأمثال عند ذكر كثرة الولادة

وصغار الأرانب تولد عمياء ودون شعر وتسمى خِرنق وتقوم الأم بنتف فرائها لتدفئة الصغار بهذا الفرو وتغذيهم من حليبها المركز


صوت الارنب


يعيش الأرنب في مجموعات ومئوى الأرانب تسمى جحور وتكون بعيداً عن مرمى البصر لأن الأرنب هدفاً سهلاً للكثير من الحيوانات والطيور المفترسة كالكلاب والصقور وخصوصاً انه يعاني من مشكلة قصر النظر فلا يرى من بعيد إن كان هناك طائراً أو حيواناً مفترساً يريد افتراسه

يتغذى الأرنب على الخضروات والحليب ويشرب الماء الصافي فقط وإن شرب ماء غير نظيف يعرضه ذلك للمرض لفترات تصل لشهر

ويُعتبر لحم الأرنب من أكثر أنواع اللحوم فائدة لجسم الأنسان وأجودها بسبب القيمة الغذائية الكبيرة فيه وبالأخص البروتين فهو يحتوي على كميات بروتين كبيرة تصل لضعف نسبة البروتين الموجودة بالدجاج ومع نسب دهون أقل