Saturday, November 18, 2017

صوت الرعد او المطر الشديد




صوت الرعد او المطر الشديد


الطبيعة مليئة بالظواهر الكونية التي تظهر إبداع الخالق وتنوع مخلوقاته وكذا تجليات قدرته في مواضع لا تعد ولا تحصى، المطر والرعد من الظواهر الطبيعية ومن شؤون الله في خلقه، والتي تدل بدرجة كبيرة على عظمة الخالق وعلى قدرته الخارقة في تدبير هذا الكون

 صوت الرعد والمطر الشديد في القرآن

قد جاء في كتاب الله العزيز الكير من الآيات التي تحدثت عن هذه الظاهرة، منها قوله تعالى: "هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السّحاب الثقال (12) ويسبح الرّعد والملائكة من خيفته ويرسل الصّواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المِحال (13)" سورة الرّعد الآيتين 12، 13، وقد خص القرآن الكريم سورة كاملة من سور القرآن الكريم سميت بسورة الرّعد والآيات السابقة مقتطفة منها

صوت الرعد او المطر الشديد

صوت الرعد او المطر الشديد


    والرّعد عموما هو ذلك الصوت الذي نسمعه بسبب نوع من الازدياد المفاجئ في الضغط وكذلك درجة الحرارة، ونشاهد الأمر في شكل موجات صوتية تختلف في درجات سماع صوتها باختلاف شدتها ومكان المستمع

ما هو صوت الرعد

    وغالبا ما يصحب الرعد المطر الشديد والمهتمين باللغة العربية ومعاني المصطلحات يتسائلون بدورهم عن اسم صوت الرعد أو المطر الشديد، وقد أطلق النحوين على هذه الظاهرة اسم هزيم، فيقال هزيم الرعد

    كان هذا تعريف بالرعد أو المطر الشديد ووصف للظاهرة مع ذكر لماهية صوت الرعد او المطر الشديد، نتمنى أن  يكون الموضوع أضاف شيئا لرصيدكم المعرفي والمعلوماتي

صوت الرعد او المطر الشديد